الخميس
2024/07/25
آخر تحديث
الأربعاء 24 يوليو 2024

المترشح ولد الغزواني: سأحارب الفساد بصرامة وبلا تهاون وسأطلق ثورة زراعية

18 يونيو 2024 الساعة 12 و42 دقيقة
المترشح ولد الغزواني: سأحارب الفساد بصرامة وبلا تهاون (…)
طباعة

ترأس مساء أمس الإثنين في كيفه المترشح للانتخابات الرئاسية 2024 محمد ولد الشيخ الغزواني مهرجانا انتخابيا.
وقال المترشح ولد الغزواني إن حصيلة الإنجازات التي حققتها موريتانيا خلال السنوات الخمس الماضية كانت جيدة، رغم ما صاحب هذه الفترة من إكراهات متعددة وأزمات إقليمية ودولية، مضيفا أن بلادنا اعتمدت خلال المأمورية الماضية سياسة تنموية هادفة مكنت من صمود الاقتصاد الوطني والتحكم في التوازنات العامة مما جعل اقتصاد موريتانيا ينمو بشكل أفضل أكثر من غيره من اقتصادات بلدان المنطقة.
وأكد الرئيس ولد الغزواني أنه سيقوم بإصلاحات قوية لخلق الظروف اللازمة لتمكين الشباب وتعزيز دوره في الإنماء الاقتصادي وفي تطوير البلاد من خلال خلق فرص العمل، ومحاربة الفساد بصرامة وبلا تهاون، وإطلاق ثورة زراعية، وتعبئة كل الجهود للاستفادة من الثروة الحيوانية، وتحسين ظروف العمال وخاصة عمال قطاعات التعليم والصحة وأفراد القوات المسلحة وقوات الأمن، والمتقاعدين.
وقال إن ترشحه لمنصب رئاسة الجمهورية دعمته أحزاب الأغلبية وبعض احزاب المعارضة العتيقة ومجموعة من الشخصيات المرجعية التي كانت لها مساهمات مشهودة في مراحل مختلفة من بناء الوطن، متوجها بالشكر الجزيل لهؤلاء جميعا.
واستعرض بعض الانجازات التي تحققت لصالح ولاية لعصابه خلال المأمورية الأولى والتي شملت استفادة 12 ألف أسرة من سكانها من التأمين الصحي و13 ألف أسرة من التحويلات النقدية بصورة متواصلة، و12 ألف طفل من الكفالة المدرسية، وتشييد مجموعة من المدارس ومؤسسات التعليم الثانوي، والسدود، وتزويد 100 قرية بالمياه الصالحة للشرب، وبناء شبكات طرقية داخل عاصمة الولاية وبينها وبعض مقاطعاتها.
وتعهد بمضاعفة الاستثمارات المخصصة للولاية وتوجيهها بصورة خاصة للرعاية الصحية والتعليم والبنية التحتية، ومضاعفة أعداد الأسر المستفيدة من التدخلات الاجتماعية وبناء مركز للتكوين المهني في مدينة كيفه.
وطالب المترشح محمد ولد الشيخ الغزواني سكان ولاية لعصابة بالتصويت له من جديد في الانتخابات الرئاسية التي سيجري شوطها الأول يوم 29 من الشهر الجاري، لمواصلة مسيرة التنمية والبناء التي كانت نتائجها جلية خلال المأمورية الأولى.