السبت
2024/07/20
آخر تحديث
الجمعة 19 يوليو 2024

منظمة بيت الحرية تدعو المرشحين للرئاسة للتعهد في برامجهم الانتخابية بالقضاء التام على بقايا ومخلفات العبودية

31 مايو 2024 الساعة 12 و15 دقيقة
منظمة بيت الحرية تدعو المرشحين للرئاسة للتعهد في برامجهم (…)
طباعة

أصدرت منظمة بيت الحرية للدفاع عن حقوق الإنسان ومحاربة العبودية ومخلفاتها بيانا حصلت العلم على نسخة منه، هذا نصه:

تتابع منظم بيت الحرية للدفاع عن حقوق الإنسان ومحاربة العبودية الانتخابات الرئاسية المزمع إجراؤها في 29 من الشهر القادم باعتبارها فرصة للتذكير بانتهاكات حقوق الإنسان في موريتانيا عموما وما يتعلق منها ببقايا وآثار العبودية وملف الإرث الإنساني خصوصا.

إن المتابعة الدائمة التي تقوم بها المنظمة لهذه الانتهاكات تظهر أن جيوب العبودية التي لا زالت تتكشف منها حالات عديدة لا تحاربها السلطات العمومية بالجهد الكافي، ولا تزال الملفات التي وصلت للقضاء تراوح مكانها باستثناء حالات قليلة صدرت فيها أحكام مخففة
كما أن معاناة العديد من المتحررين الجدد من غياب الأوراق المدنية لا تزال تحد من تمتعهم بحقوقهم البسيطة فضلا عن قدرتهم على المشاركة في اختيار من يحكمهم
أما ملف الإرث الإنساني فلا زال معتما عليه ويمنع ضحاياه وعموم الشعب من الحق في معرفة الحقيقة رغم استعداد أولياء الدم للمصالحة والمصارحة

وإزاء هذه الوضعية فإن منظمة بيت الحرية، وسعيا إلى استغلال فرصة الحملات الانتخابية في ترسيخ الوعي بخطورة الانتهاكات الحقوقية:
1- تدعو المرشحين للرئاسة للتعهد في برامجهم الانتخابية بالقضاء التام على بقايا ومخلفات العبودية وبالحل الشامل والعادل لملف الإنساني على قاعدة المصالحة والمصارحة.
2- تدعو جميع القوى الحية إلى توعية المواطنين أثناء الحملات الانتخابية بأهمية حقوق الإنسان وفكر التحرر والعدل
3- تذكر الجميع بواقع ضحايا العبودية المحرومين من الوثائق المدنية وبالتالي من حقهم في التصويت

بيت الحرية
أنواكشوط بتاريخ 2024/05/30