الأربعاء
2024/06/12
آخر تحديث
الأربعاء 12 يونيو 2024

رئيس معهد مدد راس ولد محمد الحسن يوجه إلى السلطات العمومية وإلى حكماء موريتانيا(نص النداء)

26 مايو 2024 الساعة 13 و05 دقيقة
رئيس معهد مدد راس ولد محمد الحسن يوجه إلى السلطات (…)
طباعة

أصدر الدكتور محمد ولد محمد الحسن رئيس المعهد الدولي للدراسات والبحوث الاستراتيجية (مدد رأس) نداء وجهه إلى السلطات العمومية وإلى حكماء موريتانيا.
وهذا نص النداء:

بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام علي اشرف المرسلين

إعلان صادر عن المعهد الدولي للدراسات والبحوث الاستراتيجية​

نداء إلى السلطات العمومية وإلى حكماء موريتانيا

اخوتي اخواتي

إن القبلية البدائية التي ظلت سائدة في موريتانيا تاريخيا وشكلت مصدرا لصراعات وحروب عبثية والتي قاومها الرئيس المؤسس للجمهورية المختار ولد داداه طيلة حياته السياسية، قد أصبحت أسلوبا سياسيا واجتماعيا وثقافيا.

وإذا لم نقْضِ على هذا السلوك قضاء مُبْرَمًا فإنه سيحرق البلاد والعباد!!

ومجمل القول أننا نلاحظ باندهاش مناوشات تنشب من حين لآخر هناك وهناك في شتى أنحاء البلاد، وفي منطقة بوتلميت مؤخرا.
غير أننا الآن نسمع للمرة الأولى أصواتا إجرامية غير مسؤولة وعميلة لأعداء الوطن ولاستقراره ولا تنتمي إلى أي من المجموعات المعنية بالنزاع. وتدعو هذه الأصوات إلى الثأر والحرب الأهلية على الصعيد الوطني وحتى الدولي سعيا إلى إدخال بلادنا في دوّامة العنف.

لذا فإننا:
* نهيب أوّلا بالسلطات العمومية إلى اتخاذ كافة التدابير الكفيلة بالكشف عن هؤلاء المجرمين الانتهازيين الذين يستغلون كل حادث تافه ليضخّموه ويصبّوا الزيت على ناره ليشعلوا البلد ويزعزعوا استقراره. وتتفاقم مساعيهم الهدّامة في أجواء الحملة الانتخابية المرتقبة لينفثوا مزيدا من السموم؛

* ونذكّر ثانيا جميع المواطنين الموريتانيين وخاصة سكان منطقة بوتلميت:
1- بالاضطلاع بدور المواطنة الجمهورية المسؤولة؛
2- بواجب الجميع في التحلّي بالحكمة والاتزان لإطفاء الحريق الذي "نرى وميضه تحت الرماد". وعلينا أن نتّجه بالحضور الجسدي إلى عين المكان حيث انطلقت شرارة اللهيب؛
3- وأن نعمل ما في وسعنا لتضميد الجراح قبل أن تتعفّن إنتاناتها؛
4- وأن نجبر الخواطر ونعوّض الأضرار؛
5- وأن نصفح ونتسامح بوُدٍّ ومسالمة وفقا لما تحثنا عليه قيمنا الإنسانية والدينية؛
6- وأن ننبّه ذوي الألباب إلى أن من المُخْجل أن نسفك الدم العربي المسلم هذه الأيام في غير سبيل تحرير فلسطين.
**
محمد ولد محمد الحسن /
المعهد الدولي للدراسات والبحوث الاستراتيجية - 25 مايو 2024