الأربعاء
2024/06/12
آخر تحديث
الأربعاء 12 يونيو 2024

أحمد ولد هارون: حركة التحرير ستدرس قريبا موقفها من المرشحين وتعلنه للرأي العام

17 مايو 2024 الساعة 12 و30 دقيقة
أحمد ولد هارون: حركة التحرير ستدرس قريبا موقفها من (…)
طباعة

اجتمع رئيس حركة التحرير والتنمية، المرشح للانتخابات الرئاسية، أحمد هارون الشيخ سيديا، بطاقم الحملة والفريق الحزبي وعدد كبير من الشباب المنتمين للحركة والمؤيدين لمبادرة الترشح التي أعلنها قبل شهر من الآن.
وبعد شكره للحضور ومن خلالهم كل من أيده أو أرسل معه رسالة ما، بيَّن المرشح الموانع التي منعته من أن يكون اليوم ضمن قائمة المشاركين رسميا في السباق الرئاسي المقبل. وأضاف أن هذا المنع لن يُحدث في الأمر شيئا ولن يغير المسار النضالي الذي يسير عليه هو وحركة التحرير، مذكرا بأن دوافع النضال كانت وما زالت تتلخص دائما في قوة الفراغ الحاصل في الساحة متمثلا في هشاشة السلطة القائمة وتشرذم المعارضة.
وقد نعى المرشح العملية السياسية قائلا إن الانتخابات كانت دوما معيبة بعيب التزويز الذي عمَّقه النظام الحالي خلال انتخابات 13 مايو 2023. أما اليوم فإننا أمام مظهر حقيقي من مظاهر دفن هذه العملية.
وقال المرشح: لا أخفي عليكم مدى قلقي اليوم على البلد لأسباب كثيرة منها هشاشة النظام وانعدام البديل، من داخل النظام ومن خارجه، إضافة إلى انشغال الدول العربية بنفسها بعد أن ظل الموريتانيون يعولون عليها في الأزمات القوية. إضافة إلى هشاشة الحدود والدول المجاورة.
وفيما يخص الانتخابات الرئاسية المزمع تنظيمها نهاية يونيو، قال المرشح: لن يكون في هذا الاستحقاق منتصر واحد، إلا أن ذلك لا يمنع من أن يكون هناك منهزم. وهذا المنهزم ينبغي أن يكون هو النظام نفسه، وأن تكون الهزيمة كبيرة ومتماشية مع هذا السخط العام. وهو أمر متاح إذا ما حصلت التعبئة المناسبة.
وقال المرشح إن حركة التحرير ستدرس قريبا موقفها من المرشحين وتعلنه للرأي العام.