الأربعاء
2024/04/17
آخر تحديث
الأربعاء 17 أبريل 2024

أحزاب ائتلاف قوى التغيير الديمقراطي: ندعو القادة السياسيين وقادة الرأي والشخصيات العامة إلى اعتماد ميثاق شرف يحكم أفعالهم وأقوالهم

24 فبراير 2024 الساعة 22 و04 دقيقة
أحزاب ائتلاف قوى التغيير الديمقراطي: ندعو القادة (…)
طباعة

أعلنت أحزاب ائتلاف قوى التغيير الديمقراطي (اتحاد قوى التقدم - تكتل القوى الديمقراطية - حزب التناوب الديمقراطي (ايناد)) في بيان أصدرته مساء اليوم السبت "أن الشكوى المقدمة من طرف محامي الرئيس محمد مولود والإجراءات التي تلتها تساهم في جبر الضرر المعنوي الذي وقع ضحيته حزب اتحاد قوى التقدم ورئيسه، والائتلاف ككل".
وأضاف الائتلاف "ندعو كافة القادة السياسيين، وقادة الرأي والشخصيات العامة إلى اعتماد ميثاق شرف يحكم أفعالهم وأقوالهم، مبني على مبادئ تضمن احترام الآخرين، والنزاهة الأخلاقية، والصدق، والاستقامة، والتمسك بمثل المساواة والعدالة".
وهذا نص البيان:
بيان
صرّح النائب بيرام الداه اعبيد، في فيديو انتشر على نطاق واسع، أن الرئيس محمد ولد مولود مرشح الإئتلاف حصل من طرف رجل أعمال، خلال انتخابات 2019، على مبلغ 500 مليون أوقية قديمة، في عملية تشهير ضد رجل صان النفس، ولم يدنس من المال عرضه.
وقد نتج عن هذا التصريح حالة من الذهول عمّت كافة مناضلي ومناصري الائتلاف، حيث أن حملة المرشح محمد ولد مولود، بشهادة الجميع، كانت تفتقر بشكل ملحوظ إلى الإمكانيات المالية، وهو ما يجعل هذا الاتهام يوحي بأن الرئيس محمد ولد مولود احتفظ بهذا المبلغ الكبير لنفسه...
لقد شعر الرئيس محمد ولد مولود، بأنه مستهدف من خلال هذا التصريح، وهو السياسي المعروف بالنزاهة الأخلاقية والأمانة والاستقامة، وببعده عن الاهتمامات والتوافه المادية؛ وبعد نفي تأكيدات النائب بيرام الداه اعبيد ودعوته إلى سحب تصريحه و الاعتذار، أو تقديم دليل ملموس على ما تقدّم به، لتجاوز هجومه المُعاد ضد حزب اتحاد قوى التقدم ورئيسه، وهي الدعوة التي ظلت حتى يومنا هذا دون أي رد، وبالتالي لم يبق أمام الرئيس محمد ولد مولود، بعد أن توجه إلى الرأي العام كشاهد، لم يبق لديه خيار آخر سوى الذهاب إلى العدالة من أجل إبراز الحق في هذه المسألة.
وأمام هذه الحقائق القاطعة، فإننا، نحن أعضاء ائتلاف قوى التغيير الديمقراطي، الموقعون على هذا الإعلان:
 نعتبر أن الشكوى المقدمة من طرف محامي الرئيس محمد مولود والإجراءات التي تلتها تساهم في جبر الضرر المعنوي الذي وقع ضحيته حزب اتحاد قوى التقدم ورئيسه، والائتلاف ككل؛
 نؤكد أن المحاولات الواهية التي تقوم بها أوساط معينة، بما فيها النائب بيرام الداه اعبيد نفسه، لإضفاء صبغة سياسية على هذه القضية، من خلال ذرف دموع التماسيح، وتحويل الظالم إلى ضحية، لن تثني الرئيس محمد مولود عن هدفه النبيل، المتمثل في الذّود عن شرفه ونصاعته؛
 ندعو كافة القادة السياسيين، وقادة الرأي والشخصيات العامة إلى اعتماد ميثاق شرف يحكم أفعالهم وأقوالهم، مبني على مبادئ تضمن احترام الآخرين، والنزاهة الأخلاقية، والصدق، والاستقامة، والتمسك بمثل المساواة والعدالة...
نواكشوط 14 شعبان 1445 – 24 فبراير 2024
أحزاب ائتلاف قوى التغيير الديمقراطي
اتحاد قوى التقدم
تكتل القوى الديمقراطية
حزب التناوب الديمقراطي (ايناد)