الاثنين
2024/07/15
آخر تحديث
الاثنين 15 يوليو 2024

أحزاب المعارضة: ندين دين قرار رفع الحصانة البرلمانية عن النائب بيرام

23 فبراير 2024 الساعة 13 و30 دقيقة
أحزاب المعارضة: ندين دين قرار رفع الحصانة البرلمانية عن (…)
طباعة

أعلنت أحزاب المعارضة الموريتانية في بيان أصدرته مساء أمس الخميس أنها تدين قرار رفع الحصانة البرلمانية عن النائب بيرام الداه اعبيد، لما يمثله من تقويض مبادئ الممارسة الديمقراطية وتطويع السلطة التشريعية وابتزاز نواب الشعب وتهديدهم، وإخضاعهم للسلطة التنفيذية فضلا عن تمريره المفاجئ والجمعية الوطنية خارج دوراتها العادية، وطالبوا نواب الشعب برفض القرار التعسفي حفاظا على مصداقية غرفتهم الموقرة، ومسؤوليتهم الوطنية.
وطالبت الأحزاب بخصوص الانتخابات الرئاسية القادمة الحكومة بضرورة توفير شروط الشفافية وحياد الإدارة تجنبا لتكرار ما جرى في الانتخابات البلدية والجهوية والنيابية الأخيرة من تلاعب وتزوير.
وأكدت الأحزاب أنهم يواصلون حوارهم الداخلي للحسم في الخيار بين تعدد المرشحين أو تقديم مرشح موحد إذا توفرت شروط الشفافية المطلوبة.
وهذا نص البيان:
بيان صحفي
اجتمع رؤساء أحزاب و ممثلو المعارضة الوطنية بمقر مؤسسة المعارضة الديمقراطية يوم الخميس 22 فبراير 2024 حول جدول أعمالٍ تكون من نقاط ثلاثة :
اتفاقية الهجرة مع الاتحاد الأوربي
قرار رفع الحصانة عن النائب بيرام الداه اعبيد
الموقف من الانتخابات الرئاسية القادمة
اتفق المجتمعون على خطورة اتفاق الحكومة الموريتانية مع الاتحاد الاوربي بخصوص استقبال وإيواء المهاجرين لما يمثله من خطر على الأمن القومي الوطني وتأثيره المباشر على تغيير التركيبة الديمغرافية للبلد، وتهديد قيمه الدينية والثقافية ومستقبل أجياله والضغط على موارده الاقتصادية المحدودة ومساهمته في انتشار الجريمة المنظمة والعابرة للحدود، مقابل مبالغ زهيدة سيكون مصيرها مصير موارد البلد الهائلة التي ذهبت الى جيوب المفسدين، وطالب المجتمعون الحكومة الى التوقف فورا عن الاتفاق خدمة لمصالح موريتانيا العليا، ودعوا الشعب الموريتاني إلى الوقوف الحازم صفا واحدا لمنع توقيع هذا الاتفاق.
وفي النقطة الثانية أجمع الحاضرون على إدانة قرار رفع الحصانة البرلمانية عن النائب بيرام الداه اعبيد، لما يمثله من تقويض مبادئ الممارسة الديمقراطية وتطويع السلطة التشريعية وابتزاز نواب الشعب وتهديدهم، وإخضاعهم للسلطة التنفيذية فضلا عن تمريره المفاجئ والجمعية الوطنية خارج دوراتها العادية، وطالبوا نواب الشعب برفض القرار التعسفي حفاظا على مصداقية غرفتهم الموقرة، ومسؤوليتهم الوطنية .
وفيما يخص الانتخابات الرئاسية طالب المجتمعون بضرورة توفير شروط الشفافية وحياد الإدارة تجنبا لتكرار ما جرى في الانتخابات البلدية والجهوية والنيابية الأخيرة من تلاعب وتزوير ، وأكدوا على مواصلة حوارهم الداخلي للحسم في الخيار بين تعدد المرشحين أو تقديم مرشح موحد إذا توفرت شروط الشفافية المطلوبة .
الأحزاب :
التحالف الشعبي التقدمي
التحالف من أجل الديمقراطية والعدالة
حزب الصواب
التجمع الوطني للاصلاح والتنمية
الحبهة الجمهورية من أجل الوحدة والديمقراطية
حزب الرك
الجبهة من أجل التغيير
حزب موريتانيا إلى الأمام
الشخصيات :
الشريف لمرابط حيدره
الساموراي بي
احمد ول هارون ولد الشيخ سيديا
نواكشوط
22/02/2024