الأربعاء
2024/02/28
آخر تحديث
الأربعاء 28 فبراير 2024

المندوب العام للتآزر: هذه الرسائل هي التي جعلتني أستجيب لحضور مهرجان "تقليت"

31 دجمبر 2023 الساعة 13 و59 دقيقة
المندوب العام للتآزر: هذه الرسائل هي التي جعلتني (...)
طباعة

قال المندوب العام للتضامن الوطني ومكافحة الاقصاء حمود ولد امحمد في كلمة له مساء أمس السبت أمام ساكنة تجمع بورات التابع لمقاطعة مال بولاية لبراكنه إن "مجتمع تآزر هو مجتمع الانتاج والحب والتكافل والتضامن".
وعدد الأسباب التي جعلت معاليه لم يتردد في الاستجابة لحضور افتتاح النسخة الحالية من هذا المهرجان المميز وفي مقدمتها أن التوجيهات التي تصله وبشكل مستمر من رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني هي خدمة المواطنين ودعم مجهودهم التنموي مهما كان ذلك المجهود أحرى مهرجانا عريقا مثل مهرجان تقليت في منطقة عريقة كهذه المنطقة.
وأضاف أن ثاني هذه الأسباب أن "تقليت" اسم يختزل رسالة مجتمع تآزر الذي ندعو إليه وثقافة تآزر فهو يختصر الانتاج والعمل والتكاتف لأن تقليت حصيلة جهد زراعي متآزر متضامن مبارك.
أما السبب الثالث والأخير فهو حبه الشخصي لهذه المنطقة وأهلها وتعلقه بالحضور معهم في جميع افراحهم والتي منها دون شك هذا المهرجان برسالته الصادقة وفلكلوره المميز وتضامن أهله الفريد.
وقال إنه دعما لمجهود ساكنة القرى والتجمعات المشكلة لهذا التجمع قررت المندوبية العامة خلال هذه الزيارة الثانية من نوعها لهذه الولاية خلال أشهر معدودة:
أن تدعم الأمن الغذائي في قرى هذه المنطقة من خلال توفير ثلاث بنوك حبوب وتشجيع مجهودكم الزراعي عبر تموين هذه البنوك من خلال شراء المندوبية للمحصول الزراعي من الحبوب في هذه المنطقة.
وتشجيعا للزراعة دائما سيتم كذلك تدشين سدي ارگوكه وسد برات اللذين مولت اشغالهما المندوبية العامة التآزر.
كما تم كذلك خلال هذه الزيارة تدشين محطة للطاقة الشمسية في قرية باسنكدي مساء السبت ليلة الأحد لتسهيل ولوج سكان المنطقة لخدمات الكهرباء وتحسين ظروفهم للمعيشية.
وأضاءت الأنوار في القرية وسط فرحة السكان.
وأضاف أن برنامج هذه الزيارة سيشمل كذلك توزيع عشرات بطاقات التأمين لتسهيل ولوج المتعففين للخدمات الصحية بشكل مجاني بالإضافة إلى تفقد الاشغال الجارية في ثانوية بورات التي تتقدم الاشغال فيها بشكل جيد.
واختتم بالقول "إن سواعد ساكنة هذا التجمع الطاهرة المثابرة التي اثمرت تقليت النقية وبجهود التآزر في توفير خدمات الصحة والتعليم والماء سنبني معا مجتمع تآزر مجتمع الانتاج والحب والتكافل والتضامن".