الجمعة
2024/05/24
آخر تحديث
الجمعة 24 مايو 2024

وزير الداخلية يعد عمد 3 ولايات بامتيازات تفضيلية لكل عمدة إذا نجحت بلديته في هذه المسائل

20 نوفمبر 2023 الساعة 18 و21 دقيقة
وزير الداخلية يعد عمد 3 ولايات بامتيازات تفضيلية لكل (…)
طباعة

أصدرت وزارة الداخلية واللامركزية إيجازا صحفيا نشرت فيه تفاصيل لقاء وزير الداخلية محمد احمد ولد محمد الأمين أمس الأحد بمدينة كيهيدي برؤساء المجالس الجهوية والعمد بولايات كوركول ولبراكنه وكيدي ماغا.
وخلال اللقاء وعد الوزير بامتيازات تفضيلية لكل عمدة تمكن جميع سكان بلديته من التسجيل على لوائح الحالة المدنية، خلال السقف الزمني المحدد و خلت بلديته من النزاعات العقارية بالإضافة إلى عدم تسجيل حريق في الغطاء النباتي في حيز بلديته.
وهذا نص الإيجاز:

إيجاز صحفي؛
ترأس معالي وزير الداخلية واللامركزية السيد محمد أحمد ولد محمد الأمين، مساء أمس الأحد بمدينة كيهيدي اجتماعا ضم رؤساء المجالس الجهوية والعمد بولايات: كوركول و لبراكنه و كيدي ماغا.
وفي بداية الاجتماع جدد معالي الوزير للعمد التأكيد على أن الإدارة ستظل عونا لهم دائما على خدمة المواطن وتسهيل إنجاح مهامهم في بلدياتهم. منبها في نفس الوقت إلى أن العمدة موظف عمومي يجب أن يسخر جهوده خدمة لساكنة دائرته وأن يقف على نفس المسافة من الجميع، مهما اختلفت توجهاتهم السياسية.
و أشار معالي الوزير إلى أن تسيير المرفق البلدي يتطلب العمل على التعاطي مع الجميع والسعي إلى مشاركة الجميع وإثبات الشفافية والحرص على انتظام دورات المجلس البلدي.
وأكد أن الوزارة على اطلاع بالظروف المادية للبلديات، خاصة الريفية منها وأن الطواقم تعكف على دراسة الآليات الكفيلة بإيجاد الحلول لسد النواقص، خدمة لتطلعات السكان.
في هذا اللقاء تطرق
معالي وزير الداخلية واللامركزية لفحوى ثلاث نقاط، اعتمدت معايير للتقييم و هي:
 التسجيل على لوائح الحالة المدنية.
 النزاعات العقارية.
 محاربة الحرائق والمحافظة على المخزون الرعوي باعتباره ثروة وطنية.
و في هذا السياق وعد معالي الوزير بامتيازات تفضيلية لكل عمدة تمكن جميع سكان بلديته من التسجيل على لوائح الحالة المدنية، خلال السقف الزمني المحدد و خلت بلديته من النزاعات العقارية بالإضافة إلى عدم تسجيل حريق في الغطاء النباتي في حيز بلديته.
وبخصوص المدرسة الجمهورية، ذكر معالي الوزير بأنه قبل 2019، كان هناك عدم وضوح رؤية في طبيعة المنهجية التربوية و مخرجات التعليم، فاتخذ فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، قرار إنشاء المدرسة الجمهورية و تمت مواكبة القرار بخطوات جادة وملموسة.
وفي هذا الصدد قال معالي الوزير إن صاحب الفخامة وجه بتخصيص 20 مليارا للبنايات التربوية وحدها، مما يعكس جليا المضي في تحقيق أهداف القرار.
وجاءت مداخلات رؤساء المجالس الجهوية والعمد في مجملها تأييدا للبرامج التنموية والسياسية والاجتماعية التي تحققت خلال المأمورية الأولى لفخامة رئيس الجمهورية و أبرزوا عبر شهادات متعددة أن تعهدات صاحب الفخامة أخذت في المجمل طرق التنفيذ على مختلف الصعد.
و في الختام وعد معالي الوزير بالتعاطي إيجابيا مع مختلف المطالب التي تقدم بها العمد في هذا اللقاء الذي طبعته الصراحة وتشخيص المشكلات المطروحة في كل البلديات.