الثلاثاء
2024/05/21
آخر تحديث
الثلاثاء 21 مايو 2024

الملفات التي بيننا وبين السينغال -وأهمها ملف الغاز- شائكة وينبغي ألا يقع فيها تسرع..

18 أبريل 2024 الساعة 19 و00 دقيقة
الملفات التي بيننا وبين السينغال -وأهمها ملف الغاز- (…)
طباعة

درست بعناية تاريخ فخامة الرئيس السينغالي الحديد جوماي فاي ووزيره الأول الزعيم الأفريقاني عثمان سونكو، فوجدت أنهما مواطنان تحرريان، عميقا التدين، عروبيا التوجه رغم تكوينهما الفرنسي، إفريقيا النزعة، لديهما نظرة جديدة للحكم في إفريقيا يتطلعان إلى تحقيقها، ولا بد أن ذلك سيلقي بظلال كثيرة على موريتانيا.
ولا شك أن لموريتانيا لديهما اعتبارا وتقديرا كبيرا بلا شك، نظرا للوشائج العديدة التي تجمع البلدين، وكذلك نظرا لديبلوماسية فخامة الرئيس وطبيعته الشخصية التي توّجها بتهنئته وحضور تنصيبه، وكذلك تهنئة معالي الوزير الأول محمد ولد بلال لنظيره السينغالي عثمان سونكو، فكل هذه عوامل من الطبيعي أن تجعل آفاق العلاقات بين البلدين واعدة ومثمرة..
ولا ينفي هذا أن الحانب الموريتاني بحاجة إلى مفاوض حصيف يفاوض عن مصالحه اتجاه السينغال خاصة فيما يتعلق بملفات الغاز والصيد والهجرة والعلاقات مع فرنسا والروس، وعلاقات الجوار وأهمها العلاقات مع مالي التي من المنتظر أن تكون على جدول المباحثات... وأعتقد أن أفضل طريقة لتفادي التسرع بخصوصها تشكيل لجنة مشتركة للعلاقات العليا بين البلدين برئاسة الوزيرين الأولين لدراسة جميع هذه الملفات بتأن واتخاذ القرارات المناسبة بخصوصها...

من صفحة الإعلامي الحسين بن محنض