الخميس
2024/06/13
آخر تحديث
الخميس 13 يونيو 2024

البنك المركزي: سننظم يوم الخميس المقبل يوما وطنيا للشمول المالي(نص البيان)

10 مايو 2024 الساعة 13 و55 دقيقة
البنك المركزي: سننظم يوم الخميس المقبل يوما وطنيا للشمول (…)
طباعة

أعلن البنك المركزي الموريتاني في بيان نشره قبل قليل على صفحته على الفيسبوك أنه سينظم يوم الخميس المقبل 16 مايو الجاري يوما وطنيا للشمول المالي تحت عنوان: "الشمول المالي لنمو متسارع ورفاه مشترك".
وهذا نص البيان:

بيان صحفي
نواكشوط، 10 مايو 2024
اليوم الوطني للشمول المالي
الشمول المالي لنمو متسارع ورفاه مشترك
يهدف الحدث الذي يجمع الخبراء والفاعلين الحكوميين والماليين إلى تعزيز الولوج إلى الخدمات المالية لجميع الموريتانيين.
" إن الاستقرار المالي والاستدامة الاقتصادية والشمول الاجتماعي هي الركائز التي تعتمد عليها رؤيتنا للرفاه المشترك في موريتانيا. ومن خلال توحيد جهودنا، فإننا نعمل معًا من أجل مستقبل يضمن لكل مواطن الولوج إلى المنتجات والخدمات المالية اللازمة لتحقيق تطلعاته." محافظ البنك المركزي الموريتاني معالي السيد محمد الأمين ولد الذهبي
يعلن البنك المركزي الموريتاني عن تنظيم اليوم الوطني للشمول المالي، يوم الخميس 16 مايو 2024 بقصر المؤتمرات بنواكشوط، تحت شعار "الشمول المالي لنمو متسارع ورفاه مشترك ". ويهدف هذا اليوم الذي تنظمه الحكومة الموريتانية بالتعاون مع الشركاء الوطنيين والدوليين، فضلا عن الفاعلين الرئيسيين في القطاع المالي، إلى تعزيز الولوج للخدمات المالية لكافة الموريتانيين.
ويشكل هذا اليوم الوطني فرصة لتسليط الضوء على إنجازات وتحديات وآفاق الشمول المالي في موريتانيا. كما يأتي هذا الحدث في وقت تميز بالمصادقة الأخيرة من قبل المجلس الوطني للشمول المالي على الاستراتيجية الوطنية للشمول المالي وإطلاق العديد من المبادرات الرامية إلى تسريع تنفيذها.
وتهدف هذه الاستراتيجية الطموحة إلى تطوير قطاع مالي شامل ومرن ومستدام من خلال الولوج إلى مجموعة متنوعة من المنتجات والخدمات المالية الرقمية واستخدامها، وتعميم الثقافة المالية وتعزيز التمويل الأخضر الشامل لجميع الموريتانيين بحلول عام 2030 (SCAPP) تماشيا مع رؤية الاستراتيجية الوطنية للنمو المتسارع والرفاه المشترك.
وسيكون اليوم الوطني للشمول المالي فرصة لعرض ومناقشة المكونات الرئيسية للاستراتيجية الوطنية للشمول المالي بما في ذلك الاستراتيجية والوطنية للتثقيف المالي (SNEF) والاستراتيجية الوطنية للدفع الرقمي (SNPN)، وخارطة الطريق للتمويل الأخضر الشامل. وستجمع حلقات النقاش خبراء وطنيين ودوليين وممثلين عن الحكومة والقطاع المالي وأكاديميون ومشاركون من المجتمع المدني لاستكشاف الموضوعات الرئيسية المتعلقة بالشمول المالي.
يرمز اليوم الوطني للشمول المالي إلى التزام موريتانيا المستمر بتعزيز الاستقرار والاستدامة والشمول من أجل الرفاه المشترك. لذلك نوجه الدعوة الي جميع الجهات المعنية للانضمام إلى هذا الحدث بالغ الأهمِّيَّة.