الأحد
2024/06/23
آخر تحديث
الأحد 23 يونيو 2024

معهد "مددراس" ينشر خمس عشرة نقطة استفهام أو تعجب حول تناقضات وغرائب بيرام ولد اعبيدي

10 فبراير 2024 الساعة 15 و41 دقيقة
معهد
طباعة

خمس عشرة نقطة استفهام أو تعجب فوق صورة.

1 - يرتكب بيرام باستمرار حماقات وفضائح ، يدينها كل الموريتانيين ، وبعد ذلك يلتقط لنفسه صورا مع دبلوماسيين أمريكيين ثم يبثها !

2 - تناقضات وغرائب ، وما اكثرها !
يحضر بيرام امام السفيرة الاميريكية وكانه يريد الحصول على تأشيرة
للدخول الي اركيز !.

3 - لجأ مؤخراً - إلى اثارة العنف " على غرار ما يحدث في غزة " كما نقل عنه .
4 - بالنسبة لهذا الرجل ( صنع ويتيم العشرية البائدة وأم الفساد بكل أنواعه )، يجب انتقاد كل ما يقرر خلال المامورية الحالية ، حتى قبل انطلاق الحملة الانتخابية الرسمية .

5 - هل يعتقد أنه سيهابه الملأ ، بمجرد أن يقبل سفيرا ما ببلدنا ، استقبال برلماني ؟ .

6 - هل يعتقد أنه باستطاعته أن يبهر و يثير إعجاب الآخرين ، كونه اخذ صورة مع دبلوماسي . وهل يجهل أن الدبلوماسيين ياخذون دائما صورة تذكارية لمن طلبها ، في نهاية كل لقاء ؟

7 - هل كانت السفيرة ستستقبله بذات السرعة ، لو لم يكن برلماني في دولة ، يقضي جل وقته في الاساءة اليها ؟

8 - أليس من الواجب أن تثني العزة والشرف أحد النواب عن الدعوة المباشرة للتلاعب باجندات السفراء ، والتقاط الصور لأغراض مخزية وغير معلنة ؟ .

9 - أليس من الواجب أن يحترم - من ترشح سابقا لمنصب رئيس الجمهورية- مشاعر مواطنيه ، ويؤجل جلسته تلك إلى ما بعد انتهاء الحرب في غزة ؟ .
10 - يعبر الموريتانيون عن غضبهم امام السفارة الأمريكية ، وذلك احتجاجا على الإبادة الجماعية التي يرتكبها الجيش الإسرائيلي - المدعوم من طرف الرئيس بايدن - ضد الشعب الفلسطيني . ورغم الظروف المحرجة ، ها نحن نرى نائب الشعب الموريتاني يخرج من السفارة الأمريكية - "مسلحا" بالصور - ، لإخافة شعب مسلم مائة في المائة، ومتضامن مع فلسطين ! .

11 - هل نفهم أن الناشط الحقوقي عديم الإحساس ، ولا يعير عناية لقرار المحكمة الجنائية الدولية التي ادانت همجية الإسرائيليين ، اي اهتمام !

12 - لعله نسي أنه موريتاني . ويواصل مهاجمة مشاعر شعبنا ، بإرساله التهاني بمناسبة حلول السنة المسيحية الجديدة ، لليهود قبل المسلمين .

13 - من الممكن الاستفادة من تمويل بالدولار ، وغسله ؛ دون أن تصبح أمريكيا . ( حذار . القانون الأمريكي يعاقب على غسيل الأموال القذرة ! ) .

أخيراً ،

14 - لاحظتم أنني لم أوجه ولو كلمة واحدة للسفيرة الأمريكية . وفهمتم أيضًا ، أن ذلك بسبب أخلاقيات كرم الضيافة لدينا ، وخاصة في تعاملنا مع السفراء المعتمدين ببلادنا . انهم ضيوف ! . وأنا - كما تعلمون - لست وزيرا للخارجية .

15 - ولكننا نثق في أن ينقل له وزير خارجيتنا رسائل تعكس مشاعر الموريتانيين تجاه الشعب الأمريكي ، الصديق من جهة ، وعدم موافقتهم على أي تدخل في شؤوننا الداخلية من جهة أخرى .

إن هذا الازدراء بسيادتنا ، عن وعي أو دون قصد ؛ أو الناتج عن التلاعب من قبل الانتهازيين غير المسؤولين ، ولو من خلال التلميح أو بعيون شاخصة في الصورة ، لا يعزز اواصر الصداقة والتعاون بين بلدينا . وهذا هو السبب الذي من اجله ، انك سفيرة للولايات المتحدة الأمريكية في موريتانيا .

نحن نعلم أنه ليس هناك ما هو غير ودي فيها ، لكن استخدامها من قبل النائب الذي يبحث عن نفسه ، والذي يسعى للتلاعب بكل شيء . فهذا لا يوحي بالبراءة !
•••
محمد ولد محمد الحسن
معهد مددراس 2Ires
في 6 فبراير 2024