الثلاثاء
2024/05/21
آخر تحديث
الثلاثاء 21 مايو 2024

الدكتور محمد ولد محمد الحسن للسينغاليين: الحوار بطبيعته لا يفضل طرفا على آخر فقط يسمح بمزيد من التفاهم والحوار المتبادل بين الفرقاء

5 فبراير 2024 الساعة 15 و33 دقيقة
الدكتور محمد ولد محمد الحسن للسينغاليين: الحوار بطبيعته (…)
طباعة

.رسالة مفتوحة

إخواننا السنغاليون الأعزاء

علمنا حالا أن الرئيس ماكي صال أصدر مرسومًا بتأجيل الانتخابات الرئاسية لمدة ستة أشهر .

قبل أن نعرف دواعي هذا التأجيل ، افترضنا أن سبب ذلك ، ليس هو الاحتفاظ بالسلطة ؛ لأنه تعهد أمامكم ( وأمام العالم أجمع ) بأنه لا ينوي البقاء على الكرسي ! .

لقد أرسلنا له سابقا ، عدة رسائل مفتوحة ، نصحنا فيها بهذا التنازل اكراما للسنغال ، ولموريتانيا ، وللديمقراطية ولشرف أفريقيا .

صحيح اننا لسنا على اطلاع على آخر التطورات المحلية ، لنتمكن من الحكم على مدى الإستعداد ونضج الظروف ، وحال بيئة ما قبل الانتخابات . لكن من البديهي أن نرحب باعتماد الحوار الشامل ، كي تتهيأ الظروف المثلى لإجراء انتخابات هادئة وصائبة . ( اكيد سيرتاح لها الجميع ).
خصوصا وان الحوار الوطني بحاجة إلى التعمق . ونحن ننصح دائمًا إخواننا في السنغال باعتماد ما نتمناه لأنفسنا .

الواقع ، أن موريتانيا في موجة من الحكمة والتضامن ، اتخذت - فعلا - قراراً مماثلاً . وتم التوقيع على الميثاق الجمهوري من طرف عدة أحزاب . واكيد ان هناك هياكل وشخصيات أخر سينضمون للاغلبية ، لأجل تكريم الوفاق والاستقرار في بلادنا .

أيها الإخوة

أعتقد أن هذا القرار ربما قد يزعج بعضكم ، أو يفاجؤهم أو يستاؤون منه . وأعلم أن المعارضة السنغالية لديها ميل طبيعي للشك في أي قرار تتخذه السلطة التنفيذية ، بل ومعارضته . لكن الرئيس وحكومته وصلا إلى مشارف نهاية المامورية .
والتحدي والمسؤولية اللذين يواجههما الرئيس اليوم ، يكمنان في الإعداد الأمثل للانتخابات .

ومعلوم ان الحوار بطبيعته ، لا يفضل طرفا على آخر . إنه فقط يسمح بمزيد من التفاهم والحوار المتبادل بين الفرقاء .

أتمنى لكم - اخواننا وجيراننا ، عاماً سعيداً، واستعداد جيدا وجديا للانتخابات ، ومواصلة حواركم الوطني الشامل ، في هدوء وسكينة .

يحيا السنغال ،
تحيا الصداقة السنغالية / الموريتانية ،
تحيا أفريقيا
تحيا الديمقراطية، (ونظام الشورى الإسلامي )، هو أفضل الأنظمة السياسية والانتخابية) .
٠٠٠٠
محمد بن محمد الحسن
المعهد الدولي للبحوث والدراسات الاستراتيجية -مدد راس2ires
في 3 فبراير 2024