الثلاثاء
2024/07/16
آخر تحديث
الثلاثاء 16 يوليو 2024

هذا ما يحدث لجسمك إذا لم تأكل الأرز الأبيض لمدة شهر!

1 يوليو 2023 الساعة 12 و38 دقيقة
هذا ما يحدث لجسمك إذا لم تأكل الأرز الأبيض لمدة شهر!
طباعة

أصبح الأرز، وهو غذاء أساسي للكثيرين خاصة في آسيا، جزءًا لا يتجزأ من النظام الغذائي اليومي. لدرجة أن الكثيرين لا يستطيعون الاستغناء عن حصة واحدة على الأقل من الأرز لكل وجبة. لكن تشير بعض الدراسات إلى أن الاعتماد على الأرز ربما لا يكون مفيدًا دائمًا لصحة الإنسان.

فبينما يوفر الأرز الكربوهيدرات الأساسية، فإنه يحتوي أيضًا على نسبة عالية من النشا ويفتقر إلى بعض العناصر الغذائية. على هذا النحو، يمكن أن يؤدي الاستهلاك المفرط للأرز الأبيض المكرر إلى ارتفاع مستويات السكر في الدم والمساهمة في زيادة الوزن، وفقًا لما نشره موقع "Indian Express".

شهر كامل بدون أرز
قالت بريا بارما، رئيسة قسم التغذية بمعهد سري بالاجي الطبي أكشن في الهند، إن التخلي عن تناول الأرز لمدة شهر، على سبيل المثال، يمكن أن يسهم في إنقاص الوزن، بسبب انخفاض السعرات الحرارية، مشيرة إلى أن مستويات السكر في الدم يمكن أن تستقر لأن الأرز يحتوي على نسبة عالية من الكربوهيدرات.

ومن جانبها، أوضحت ريا ديساي، أخصائية التغذية في مستشفيات ووكهارت في الهند، أن التخلي عن الأرز تمامًا لمدة شهر يمكن أن يؤدي إلى فقدان بعض الوزن ولكن فقط إذا لم يتم استبدال الأرز بحبوب أخرى ويتم تقييد السعرات الحرارية والكمية الإجمالية من الكربوهيدرات في النظام الغذائي، شارحة أن مستويات السكر في الدم ستنخفض "فقط خلال فترة الامتناع" عن الأرز.

وأضافت أنه "بمجرد أن يبدأ الشخص في تناول الأرز مرة أخرى، ستبدأ مستويات الغلوكوز في التذبذب مرة أخرى"، مشيرة إلى أن الحقيقة المهمة هي أن تناول وعاء صغير من الأرز بالطريقة الصحيحة لا يضر الجسم.

العوامل الفردية
وقالت بارما إن الهضم يمكن أن يتأثر أيضًا بسبب انخفاض تناول الألياف، مما قد يؤدي إلى تغيرات في حركات الأمعاء. تنشأ الاعتبارات الغذائية لأن الأرز مصدر للكربوهيدرات وفيتامينات B والمعادن، لكن تختلف التأثيرات المحددة اعتمادًا على العوامل الفردية ".

تكسير العضلات
يوصي الخبراء عمومًا باتباع نظام غذائي متوازن يتضمن مجموعة متنوعة من الأطعمة الغنية بالمغذيات، لذا فإن استبعاد الأرز من قائمة الطعام يمكن أن يكون لفترة مؤقتة بغرض تقليل كمية الكربوهيدرات التي يتناولها الشخص.

وأوضحت ديساي أن "الأرز، وهو كربوهيدرات بسيطة، يمكن تحويله بسهولة إلى وجبة كربوهيدرات معقدة فقط عن طريق إضافة بعض الخضروات والبروتين إلى الوجبة. تعتبر الكربوهيدرات ضرورية جدًا لإنتاج الطاقة وعدم تناولها على الإطلاق يمكن أن يصيب المرء بالضعف لأن الجسم يبدأ في استخدام البروتين عن طريق تكسير العضلات لإنتاج الطاقة كما يؤدي إلى الكثير من نقص الفيتامينات والمعادن. وبالتالي يصبح فقدان الوزن بسبب تكسير العضلات وليس حرق الدهون وهو ما ينبغي تحاشيه".

نصائح مهمة
ومن بين النصائح التي يجب وضعها في الاعتبار، أثناء تناول الأرز أن يتم:
• تناول كمية محدودة: يجب تناول كميات محدودة وعدم الإفراط في تناول الأرز الأبيض واستبداله بالأرز البني.
• إضافة الألياف: يمكن إضافة كميات جيدة من الألياف إلى الأرز في شكل خضروات وبذور ومكسرات.
• إضافة البروتين: تتحول البروتينات عند مزجها مع بعض الحبوب إلى بروتينات ذات قيمة بيولوجية عالية ويتم امتصاصها بشكل أفضل في الجسم.