الجمعة
2024/06/7
آخر تحديث
الجمعة 7 يونيو 2024

ولد بكار: الدولة بحاجة لخيط ناظم لسياسية إعلامية ناجعة

5 فبراير 2023 الساعة 14 و02 دقيقة
ولد بكار: الدولة بحاجة لخيط ناظم لسياسية إعلامية ناجعة
طباعة

خلال متابعتي لمجريات الأحداث المرتبطة بانعقاد مجلس الوزراء في لگوارب لاحظت طغيان كبير وحضور ونفاذ مسّهل للتواصل الاجتماعي على حساب الاعلام العمومي الذي تتوقع منه المهنية والذي يقع هذا ضمن مهمته الأولى ومستوليته..وهذه ليست حالة استثنائية حيث أصبحت وسائل التواصل الاجتماعي تتلقى اهتماما مبالغ فيه وصار الهواة و"البشمرگة" من الرواد الذين يتم الاعتماد عليهم في مهام "إعلامية" بل وعلى حساب الاعلام العمومي المهني الذي تنفق عليه الخزينة العامة المليارات على مدار السنة ، والذي أصبح يملك الأدوات الكبيرة وسعة الانتشار … وهذه في الحقيقة وضعية مقلوبة رأسا على عقب .. تهميش الإعلام العمومي لمصلحة التواصل الاجتماعي فهذا غير مبرر بصفة عامة أما بالنسبة للأحداث التي يحضرها ويترأسها رئيس الجمهورية مثل إجتماع الأطر فهذا غير مقبول .فإذا كان ذلك مرتبط بفشل الإعلام العمومي فيجب تقويمه، وإن كان عن عدم ثقة فيجب إعادة بناء وتجديد الثقة وإن كان عن ضعف الهيكلة فيجب إعادة هيكلته، أما تجاوزه على هذا النحو ودعم الفوضى في العرض ،والفوضى في التداول "حيث تضيع المهنية والانضباط وتقيب الحقيقة والفائدة ويزداد سلطان الابتذال والعبثية ويغلب التأويل والتخمين في الغالب الأعم ، فهذا لا مسوّغ له .
الدولة بحاجة لخيط ناظم لسياسية إعلامية ناجعة .
من صفحة الإعلامي والمحلل السياسي محمد محمود ولد بكار