الخميس
2024/06/13
آخر تحديث
الخميس 13 يونيو 2024

الهابا تجتمع بمنسقي المترشحين لرئاسيات 2024 أياما قبل انطلاق الحملة

6 يونيو 2024 الساعة 18 و48 دقيقة
الهابا تجتمع بمنسقي المترشحين لرئاسيات 2024 أياما قبل (…)
طباعة

اجتمعت صباح اليوم الخميس السلطة العليا للصحافة والسمعيات البصرية (الهابا) بمنسقي المترشحين لرئاسيات 2024، وذلك في إطار سلسلة اللقاءات التشاورية التي أطلقتها الهابا تحضيرا للانتخابات الرئاسية التي ستفتتح حملتها بعد أيام قلائل، فيما سيكون يوم اقتراعها هو 29 يونيو الجاري.
الاجتماع كان تحت رئاسة رئيس الهابا الحسين ولد امدو وأعضاء منها، وحضره ممثلين عن المترشحين السبعة على الترتيب: أحمد مصطفى ممثل المترشح محمد الشيخ الغزواني، سعدنا محمد يحفظو ممثل المترشح محمد الأمين المرتجي الوافي، محمد اسويدي ممثل المترشح حمادي سيدي المختار محمد عبدي، عبد الرحمن احمودي ممثل لمترشح أوتوما انتوان سليمان سوماري، محمد تيام ممثل المترشح مامادو بوكار با، السالك زيد ممثل المترشح العيد محمدن امبارك، الحسن امبارك ممثل المترشح بيرام الداه اعبيد.
وقد ناقش الاجتماع موضوع الانتخابات الرئاسية المقبلة ودور السلطة العليا في ضبط المشهد الإعلامي خلال الفترة الانتخابية، وتنسيق الجهود مع المنسقين المعتمدين من طرف المرشحين لدى السلطة العليا واستعراض الآليات المتخذة من أجل تأمين نفاذ عادل للمترشحين إلى وسائل الإعلام.
وأكد رئيس السلطة العليا للصحافة والسمعيات البصرية الحسين ولد مدو خلال الاجتماع على أن الاستحقاقات الرئاسية تمثل فرصة لإعلاء قيم الحرية والديمقراطية والعدالة والمساواة وتلزم وسائل الإعلام بتأمين النفاذ العادل والمتوازن للمترشحين، وتمهين التغطية الإعلامية للانتخابات والاضطلاع بالتهذيب المواطني والتثقيف الانتخابي وإقامة الحوار المثري في الفضاء العمومي مع الحرص على البعد التمثيلي لكل المترشحين.
وأكد رئيس السلطة حرصهم على مراعاة مبادئ العدل والمساواة بين المترشحين في كل الطبعات الخبرية والبرامجية والامتناع عن كل ما من شأنه المساس بمبدأ المساواة بين المترشحين
واستعرض ولد مدو سلسلة الإجراءات التي اتخذتها السلطة العليا في هذا الصدد لرصد وتكريس التعددية وتأمين النفاذ العادل في مختلف الفترات سواء كانت خارج السياق الانتخابي او خلال السياق بمؤسسات الإعلام العمومية والخاصة.
وأكد المنسقون المعتمدون من طرف المرشحين لدى السلطة العليا على أهمية تأمين النفاذ العادل لمختلف المترشحين والتعاطي المهني لوسائل الإعلام العمومية والخاصة ومتابعة تنفيذ كل الآليات المقترحة لتامين المساواة بين المترشحين في النفاذ لوسائل الإعلام
وتدخل سلسلة اللقاءات هذه ضمن لقاءات تشاورية أطلقتها السلطة العليا خلال هذا الأسبوع لتامين التغطية المهنية للانتخابات وضمان النفاذ العادل للمترشحين إلى وسائل الإعلام ونفاذ المواطنين والناخبين إلى برامج تثقيفية وتنويرية متخصصة وتكريس مساهمة وسائل الإعلام في إنعاش النقاش البناء الحر النوعي والمتنوع للمشهد الانتخابي.