الثلاثاء
2024/05/21
آخر تحديث
الثلاثاء 21 مايو 2024

ولد امدو: التقرير الذي سلمته اليوم للرئيس غزواني شمل عدة محاور بعضها مرتبط بالإصلاح الإعلامي

16 أبريل 2024 الساعة 16 و43 دقيقة
ولد امدو: التقرير الذي سلمته اليوم للرئيس غزواني شمل عدة (…)
طباعة

سلم اليوم الثلاثاء رئيس السلطة العليا للصحافة والسمعيات البصرية (الهابا) الحسين ولد مدو الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني التقرير السنوي للسلطة العليا للصحافة و السمعيات البصرية خلال عام 2023.
وقال رئيس الهابا ولد مدو إن لقاءه بالرئيس غزواني اليوم فرصة حقيقية من أجل تدارس المكاسب التي تحققت في ظل الإصلاح الإعلامي الذي أعلن عنه بعد تأسيس اللجنة العليا لإصلاح الإعلام، وكذا استعراض مختلف المكاسب والمصاعب التي يتعين تذليلها وصولا للمزيد من تعزيز الحريات، والتكوين والضبط والتطوير للمهن المتصلة بالصحافة والإعلام.
وأكد ولد امدو أن التقرير شمل عدة محاور بعضها مرتبط بالإصلاح الإعلامي، وتجلياته على المستوى القانوني بعد مراجعة القانون الناظم للسلطة العليا، مما يعزز البعد التمثيلي للجسم الصحفي وللطيف المعارض بحيث تتوسع صلاحياتها لتشمل الضبط الإعلام الرقمي، فضلا عن إصدار القانون الخاص بالصحفي المهني، ومراجعة القانون الخاص بالاتصال السمعي البصري، وإصدار المرسوم المرتبط بالخدمة الالكتروني، ينضاف إلى ذلك اجتماع اللجنة الوزارية الخاصة بإصدار المرسوم المتعلق بالإذاعات والقنوات الجمعوية، ولإسراع في عملية إصدار المرسوم الخاص بالبطاقة الصحفية.
وقال رئيس السلطة العليا للصحافة والسمعيات البصرية إن المحور الخاص بالحكامة الداخلية للسلطة يتضمن المكاسب التي تحققت في مجال تعزيز الحريات، فضلا عن توسيع صلاحياتها لتشمل الإعلام الرقمي، مضيفا أن التقرير يشمل استعراض القرارات المتخذة حيال ضبط المخرجات الإعلامية في المشهد الإعلامي، وكذا مراحل التشبيك والتجذر على المستوى العالمي في استضافة المؤتمرات الإفريقية والفرانكوفونية التي شهدتها بلادنا مؤخرا، معتبرا أنه تقاسم مع فخامة رئيس الجمهورية مختلف الانشغالات الخاصة بالتحديات التي يتعين تذليلها سيما تلك المرتبطة منها بالتحول الرقمي وبتأمين تصالح مؤسسات الإعلام العمومي مع متطلبات الخدمة العمومية والتحول في هذه المؤسسات طبقا للقانون، فضلا عن إحراز تقدم في التحول الرقمي ببلادنا، وكذلك تأمين النفاذ العادل والمنصف لمختلف الفاعلين السياسيين والمجتمعيين إلى وسائل الإعلام سيما في الفترات الانتخابية.