الثلاثاء
2024/05/21
آخر تحديث
الثلاثاء 21 مايو 2024

المطالب الـ40 للمأمورية الثانية لفخامة رئيس الجمهورية (الحلقة الأولى)

15 أبريل 2024 الساعة 23 و13 دقيقة
المطالب الـ40 للمأمورية الثانية لفخامة رئيس الجمهورية (…)
الحسين بن محنض
طباعة

أدعم ترشيح فخامة الرئيس محمد بن الشيخ الغزواني لكني أتطلع إلى أن تكون مأموريته القادمة مأمورية إصلاح وبناء..

أتطلع إلى أن يعد فخامة الرئيس برنامجا انتخابيا مختلفا بإمكانه أن يثمر دولة عصرية قابلة للبقاء والاستمرار..

أعلم أن الظروف التي واجهته خلال المأمورية الماضية كانت كثيرة ومتشعبة، كما أعلم أن الكثيرين ممن قرب منه كانوا أكثر ضرا عليه، لأن الإصلاح لم يكن يوما هدفا عندهم..

ولذلك استمرت الوساطة والزبونية والقبلية في جميع معاملات الإدارة أينما كانت، رغم خطابات رئيس الجمهورية المتكررة بضرورة تقريبها من المواطن..

وإبراء الذمة ومشاركة في النصح سأعرض لفخامة الرئيس 40 مطلبا قادرة على جعل موريتانيا دولة مزدهرة تنعم بالرفاهية، وعلى إعطاء المأمورية القادمة قيمة تاريخية سامية، فالوضع الذي نحن فيه اليوم لم يعد يسمح بالسير على نفس طريقنا القديم ولا باستمرار أمراضنا الكبرى التي تنخر جسدنا منذ أربعين سنة إلى اليوم.. وسأصوغ هذه المطالب في شكل جمل قصيرة كي تفهم وتستوعب...

المطلب الأول: ((القطيعة التامة مع أجيال الفساد التي تحكم البلد منذ 40 سنة)).. فثروات البلد للمواطنين وليست للمسؤولين الذين يتصرفون فيها كيف يشاؤون..

فما دام المسؤول قادرا على اكتتاب من يشاء ومنح الصفقات لمن يشاء وإعطاء ما يشاء من الامتيازات لمن يشاء فقد ضاعت حقوق المواطنين في مساواتهم أمام الفرص التي تتيحها الدولة وليست لأحد عن أحد فلا ينبغي أن يكون لها معيار إلا الاستحقاق.. فالدولة للجميع، ويجب أن يشعر بذلك الجميع..

المطلب الثاني: ((جيل جديد لبناء الوطن))، فالجيل القديم قدم ما عنده، والبلد اليوم بحاجة إلى جيل يبتكر حلولا أخرى غير تلك التقليدية...

المطلب الثالث: ((ذهب موريتانيا للموريتانيين)) ويقتضي هذا المطلب أمرين: الأول حرية التنقيب والتسويق لذهب المنقبين الذي يستخرجونه بعرق جبينهم لتقوية الاقتصاد القاعدي، والثاني: مراجعة اتفاقيات تازيازت، وإنشاء شركة وطنية لصناعة الذهب على غرار شركة اسنيم..
فالذهب الآن في ارتفاع غير مسبوق لتسابق الدول والقوى العالمية إليه لحماية عملاتها أو الحد من هيمنة الدولار، فبإمكان ذهبنا وحده خلال سنوات قليلة أن يغني شعبنا إلى الأبد..

يتواصل

الحسين بن محنض