الثلاثاء
2024/05/21
آخر تحديث
الثلاثاء 21 مايو 2024

دراسة: 9 أطعمة خارقة لزيادة طول الأطفال

18 مارس 2024 الساعة 09 و05 دقيقة
دراسة: 9 أطعمة خارقة لزيادة طول الأطفال
طباعة

لا شك في أن التغذية تؤثر بشكل أساسي على نمو الطفل وتطوره، خصوصا بطوله ونموه.

فقد كشفت دراسة حديثة عن أن دمج عناصر من القائمة التالية المختارة من الأطعمة الغنية بالمغذيات في النظام الغذائي للطفل يمكن أن يدعم نموه بشكل كبير، ويبقيه نشيطا ويزيد من طوله، بحسب ما نشرته صحيفة Times of India.

الحليب ومنتجات الألبان
توصلت دراسة، نُشرت في دورية Paediatrics، أن الأطفال الذين يتناولون منتجات الألبان بانتظام يتمتعون بكثافة عظام أفضل، مما يساهم في نمو الطول.

وأضافت أن تضمين الحليب والجبن والزبادي في النظام الغذائي للطفل يمكن أن يقوي عظامه، وهو أمر ضروري لزيادة الطول، ويوفر مصدرا للطاقة هاما للحفاظ على نمط حياة نشط.

الأطعمة الغنية بالبروتين
توفر الأطعمة الغنية بالبروتين، مثل اللحوم الخالية من الدهون والأسماك والدواجن والبقوليات، الأحماض الأمينية الأساسية التي تعمل بمثابة اللبنات الأساسية للنمو. وتشير دراسة، نُشرت في دورية Nutrition، إلى أن مصادر البروتين المتنوعة تضمن تناول جميع الأحماض الأمينية الضرورية، وبالتالي تدعم إصلاح الأنسجة ونمو العضلات، وربما تؤثر على الطول بشكل إيجابي.

البيض والأسماك
يبرز البيض كمصدر متعدد الاستخدامات وعالي الجودة للبروتين، حيث يوفر كميات كبيرة من فيتامين D وB12، وهما من العناصر الأساسية لصحة العظام واستقلاب الطاقة. وبالمثل، تثبت الأسماك الدهنية، مثل السلمون، قيمتها بمحتواها العالي من أحماض أوميغا-3 الدهنية وفيتامين D، وهي عناصر غذائية أساسية لصحة العظام ونموها.

الحبوب الكاملة
إن الحبوب الكاملة، مثل الشوفان والكينوا والأرز البني، غنية بالألياف والفيتامينات والمعادن، وتوفر طاقة مستدامة للأطفال في مرحلة النمو. وفقا لبحث في دورية Pediatric Gastroenterology and Nutrition، فإن اتباع نظام غذائي غني بالحبوب الكاملة يرتبط بتحسين عملية الهضم وامتصاص العناصر الغذائية، وهو أمر حيوي للنمو والحفاظ على مستويات الطاقة.

خضروات ورقية
وفقا لخبير التغذية مانفي لوهيا، اختصاصي الصحة الشاملة، فإن "الخضروات الورقية، مثل السبانخ، مليئة بالحديد والكالسيوم ومضادات الأكسدة. يعد الحديد ضروريًا لتكوين الهيموغلوبين، الذي يحمل الأكسجين في الدم، وهو ضروري لإنتاج الطاقة. كما توفر الكالسيوم الذي يعزز نمو العظام، ويؤثر بشكل مباشر على الطول.

المكسرات والبذور
تعتبر المكسرات والبذور، مثل اللوز والجوز وبذور الشيا، مصادر ممتازة للدهون الصحية والبروتينات والمغنيسيوم الضروري لتكوين العظام وتخليق البروتين. تساهم الدهون الصحية في نمو الدماغ، بينما يدعم البروتين والمغنيسيوم النمو وإنتاج الطاقة.

الفاكهة
إن تناول الطفل الفواكه، مثل البرتقال والتوت والبابايا، المعروفة بأنها غنية بالفيتامينات، مثل فيتامين C، المهم لإنتاج الكولاجين وصحة العظام، ومضادات الأكسدة. ويساعد فيتامين C أيضًا في امتصاص الحديد، وهو أمر ضروري للنمو. توفر السكريات الطبيعية مصدرًا صحيًا للطاقة، مما يعزز الحيوية العامة.

البقوليات
توفر البقوليات، بما يشمل الفول والعدس والحمص، مصدرًا نباتيًا للبروتين والحديد والألياف، مما يدعم نمو العضلات ويحافظ على مستويات الطاقة. إن البقوليات ضرورية للنمو والحفاظ على نظام هضمي صحي وتوفير مصدر طاقة مستدام للأطفال.

البروبيوتيك
يحتوي الزبادي والأطعمة المخمرة الأخرى على البروبيوتيك المفيدة لصحة الجهاز الهضمي.

تعتبر الأمعاء الصحية أمرًا بالغ الأهمية لامتصاص العناصر الغذائية الضرورية للنمو والطاقة، تشير الأبحاث أيضا إلى أن البروبيوتيك تلعب دورا مهما في تعزيز امتصاص العناصر الغذائية المعززة للنمو.