الاثنين
2024/07/15
آخر تحديث
الاثنين 15 يوليو 2024

إذاعة Rfi: الوكالة الكورية للتعاون الدولي توقع اتفاقية مع المفوضية السامية لشؤون اللاجئين لمواجهة تدفق اللاجئين الماليين في موريتانيا

29 فبراير 2024 الساعة 13 و47 دقيقة
إذاعة Rfi: الوكالة الكورية للتعاون الدولي توقع اتفاقية (…)
طباعة

ترجمة: محمد اشريف سالم - خاص العلم
وقعت وكالة الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في موريتانيا، أمس الأربعاء، اتفاقا مع الوكالة الكورية للتعاون الدولي لمواجهة التدفق المتزايد للاجئين منذ تجدد الصراعات في الشمال المالي.

وتبلغ قيمة الاتفاقية 4 ملايين دولار موزعة على 3 سنوات، ستخصص من بين أمور أخرى:تعزيز دمج اللاجئين الماليين داخل وخارج المخيم ودعم أكبر للسكان المحليين الذين يستضيفونهم.

وسيتم ذلك من خلال، على سبيل المثال، تنفيذ الأنشطة البيئية المدرة للدخل ودعم المبادرات المجتمعية للتنمية المحلية.

وقال ممثل الوكالة الكورية للتعاون الدولي،هيوين شو، إنهم لاحظوا بعض الممارسات الجيدة في هذا المشروع،مثل وجود مجموعة كبيرة من المتطوعين المكونة من اللاجئين الذين يكافحون حرائق الغابات.

وأضاف "هذا النوع من النشاط والعمل التطوعي هو مثال ممتاز للأنشطة التي تعزز سبل العيش المستدامة."

بدورها قالت ممثلة المفوضية السامية لشؤون اللاجئين، إليزابيث آيستر، إن هذا النوع من المبادرات مهم جدا، كما أنه يساهم في الحفاظ على التماسك الاجتماعي بين اللاجئين والسكان المضيفين على المدى الطويل.

وفقاً لآخر التقديرات، يوجد أكثر من 107 آلاف لاجئ مالي في مخيم امبرة، بينما يوجد ما لا يقل عن 80 ألف لاجئ آخر خارج المخيم.
في يناير وحده، سجلت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين 14 ألف وصلوا موريتانيا خارج المخيم.

وحذرت إيستر من ضرورة اليقظة لتجنب الصراعات، مشيرة إلى أن المنطقة "الفقيرة" تواجه أيضًا "وضعًا مناخيًا مقلقًا".
وأكدت على أن اللاجئين لا يجب أن يكونوا عبئًا على المجتمعات المضيفة، مضيفة: "سننفذ مشاريع للحد من الاعتماد على المساعدات الإنسانية مع التأكيد على أن اللاجئين هم مساهمون."
ختاما، لدى المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بعض الأولويات على المدى الطويل، تشمل تمكين المجتمعات وتحسين الوصول إلى الخدمات الأساسية.

ترجمة: محمد اشريف سالم