السبت
2024/04/13
آخر تحديث
الجمعة 12 أبريل 2024

هكذا هرب دكتاتور غينيا من السجن

4 نوفمبر 2023 الساعة 14 و47 دقيقة
هكذا هرب دكتاتور غينيا من السجن
طباعة

اقتحم مسلحون السجن الرئيسي في العاصمة الغينية، صباح السبت، وأطلقوا سراح الدكتاتور السابق موسى "داديس" كامارا، حسبما قال وزير العدل في البلاد، معلنا إغلاق حدود الدولة الواقعة في غرب إفريقيا.

جاء إعلان وزير العدل تشارلز ألفونس رايت بعد عدة ساعات من اندلاع إطلاق نار كثيف في منطقة كالوم بالعاصمة كوناكري.

وقال رايت إن من بين الذين فروا كلود بيفي وبليز غومو، مضيفا لراديو فيم إف إم المحلي: "سوف نجدهم. سيتم محاسبة المسؤولين".

كان كامارا، الذي وصل إلى السلطة في انقلاب عام 2008، قد اعتقل لصلته بمذبحة ملعب لكرة القدم خلال الفترة القصيرة التي قضاها في السلطة.

وعاش لسنوات في المنفى بعد نجاته من محاولة اغتيال على يد أحد حراسه الشخصيين قبل أن يعود إلى وطنه أواخر عام 2021.

كامارا هو واحد من أكثر من 10 مشتبه بهم تم اتهامهم فيما يتعلق بمذبحة عام 2009، عندما أطلقت قوات الأمن الغينية النار على متظاهرين سلميين كانوا يحتجون على نيته الترشح للرئاسة بعد الاستيلاء على السلطة.

وتقول جماعات حقوق الإنسان إن ما لا يقل عن 157 شخصا قتلوا.

ةلسنوات عديدة، سعت حكومة غينيا إلى منع عودة كامارا إلى وطنه من المنفى في بوركينا فاسو، خشية أن يؤدي ذلك إلى إثارة عدم الاستقرار السياسي.

ومع ذلك، أدى انقلاب سبتمبر 2021 إلى وصول المجلس العسكري إلى السلطة في غينيا والذي كان أكثر استعدادا لعودة كامارا.