الأربعاء
2024/04/17
آخر تحديث
الثلاثاء 16 أبريل 2024

قائمة أهداف طالتها "طوفان الأقصى"

7 أكتوبر 2023 الساعة 13 و31 دقيقة
قائمة أهداف طالتها
طباعة

بدأت كتائب عز الدين القسام صباح اليوم السبت عملية برية وبحرية ضد الاحتلال الإسرائيلي حيث توغلت في بلدات غلاف غزة، فـقتلت وأسرت واستولت على مواقع عسكرية، وفي الوقت ذاته شنت قصفا صاروخيا على تل أبيب وعسقلان ومناطق أخرى.

وما زالت إسرائيل تحت صدمة العملية التي أطلقت عليها حماس "طوفان الأقصى"، في حين نقلت وكالة الصحافة الفرنسية أن حماس تواصل تنفيذ عمليتها العسكرية داخل المستوطنات في غلاف غزة.

وأطلق الجيش الإسرائيلي صفارات الإنذار في مناطق الجنوب والوسط، في حين حثت الشرطة الناس على البقاء قرب الملاجئ.

وقد أعلنت كتائب عز الدين القسام أنّ مقاتليها أطلقوا أكثر من 5 آلاف صاروخ باتجاه إسرائيل.

وقال القائد العام لكتائب عز الدين القسام محمد الضيف إنّ الحركة قررت وضع حد لكل جرائم الاحتلال، "وانتهى الوقت الذي يعربد فيه دون محاسب".

وفي ما يلي بعض الأهداف التي طالتها وحققتها حتى الآن عملية طوفان الأقصى:

تسيير دوريات في المستوطنات
في مشاهد غير مسبوقة، بينما ظهرت عناصر عديدة من المقاومة الفلسطينيين في شوارع إسرائيل، سمعت أصوات أشخاص مذعورين يتحدثون اللغة العبرية.

ونقلت الإذاعة الإسرائيلية عن جيش الاحتلال قوله إن حماس تسيطر فعليا على المستوطنات الواقعة في غلاف غزة.

وبعد لحظات من بدء عملية طوفان الأقصى، هرب مئات المستوطنين من غلاف غزة، بينما احتفل الفلسطينيون بهذه العملية، وتدفقوا للمناطق المحاذية للبلدات الإسرائيلية.

خسائر بشرية
لم تقدم إسرائيل حتى الآن حصيلة رسمية لخسائرها البشرية جراء عملية طوفان الأقصى، لكن وسائل إعلامها تحدثت عن عدد كبير من القتلى، في حين نُقل 250 جريحا إلى مختلف المستشفيات.

أسرى ورهائن
وقالت الإذاعة الإسرائيلية الرسمية إن حماس أسرت 35 إسرائيليا حتى الآن.

وتحدث وسائل إعلام إسرائيلية عن احتجاز حماس "عشرات الرهائن" الإسرائيليين في غزة.

ووفق وسائل عبرية، فإن حماس تمكنت من نقل الأسرى إلى داخل قطاع غزة.

المواقع العسكرية
أظهرت مقاطع مصورة اقتحام المقاومة الفلسطينية مواقع عسكرية إسرائيلية صباح اليوم السبت، بعد لحظات من شن كتائب عز الدين القسام عمليات طوفان الأقصى.

وقد عرضت كتائب القسام مشاهد لاستيلاء عناصرها على كيبوتس وموقع كرم أبو سالم شرق رفح.

وتحدثت تقارير عن استخدام المقاومة دراجات نارية في عمليات الاقتحام التي شملت أكثر من موقع.

وأظهرت صورة سحب جندي إسرائيلي من داخل دبابة على حدود قطاع غزة.

ونقل موقع يديعوت أحرونوت أن 3 عربات عسكرية على الأقل سحبها المسلحون إلى داخل غزة.

ونقل مراسل الجزيرة وليد العمري أن جميع المعابر الحدودية الإسرائيلية تعطلت بالكامل نتيجة القصف الفلسطيني.

لا طيران اليوم
وقد أدى القصف الفلسطيني إلى خروج مطار بن غوريون الدولي عن الخدمة، وأعلنت شركات الطيران تعليق رحلاتها إلى أجل غير مسمى.

ويقع بن غوريون على بعد 20 كيلومترا جنوب شرق تل أبيب، وهو المطار الدولي الرئيسي في إسرائيل.

ومن عادة الإسرائيلية في مثل هذه اللحظات التوجه إلى مطار بن غوريون والسفر إلى الخارج، لكن محيط هذا المطار طالته صواريخ كتائب عز الدين القسام، وتعطل عن العمل.

المصانع
أظهرت الصور اشتعال النيران في مستودع للسيارات داخل إسرائيل.

المقرات الإدارية
استهدفت عمليات طوفان الأقصى المقرات الإدارية للاحتلال الإسرائيلي في بلدات غلاف غزة.

وقد قتلت المقاومة رئيس المجلس الإقليمي للمناطق الحدودية الإسرائيلية شمال شرق قطاع غزة.

المصدر : الجزيرة + وكالات