الاثنين
2024/07/22
آخر تحديث
الجمعة 19 يوليو 2024

مرة أخرى أصبت بصدمة كبيرة في منطقة شمامة

19 أغشت 2023 الساعة 15 و50 دقيقة
مرة أخرى أصبت بصدمة كبيرة في منطقة شمامة
طباعة

مرة أخرى أصبت بصدمة كبيرة في منطقة شمامة وبالتحديد في بلدية لكصيبة الخصبة المطيرة 250ملم خلال 24ساعة ، عندما عجز مضيفي وهو مزارع كبير عن الحصول على قطعة من الخضروات بالتحديد ما نسميه محليا "إِخيار"بعد بحث في أسواق البلدية .سألته وأنا في حالة من التردي النفسي لا تتصور ألست مزارعا وتملك مئات الهكتارات كيف لاتزرع هذه الخضروات ولو للاكتفاء الذاتي المنزلي ، وكيف لانزرع هذا الوطن ، أو للاستثمار !قال إنهم يواجهون آفات وأنهم لا يملكون مكانا للتخزين ولا يملكون أسواقا ولائحة تطول من المشاكل تسد النفس والطموح .هذه المشكلة مطروحة للبلد منذ الاستقلال .
هذا البلد يعاني من مشاكل جوهرية تتعلق بتثمين قطاعات حيوية مثل الصيد والزراعة والمعادن والتنمية الحيوانية ،والغريب أن الإرادة السياسية قائمة لكن المشكلة هي ضعف الكادر البشري ومستوى التصور والفاعلية وعدم اشراك القطاع الخاص وسيطرة أسس الملكية العرفية والتقليدية للعقار .
لقد تم من خلال البحث عن الجدوائية تعيين 5وزراء لكل قطاع من هذه القطاعات أعني الزراعة والصيد خلال ما مضى من عهدة غزواني دون جدوى .وهذه مشكلة حقيقة مرتبطة بالكادر البشري ، شعب يملك فرص خيالية دون أن يتمكن من استغلالها ويهاجر بالآلاف للخارج قرابة 9000 وصلت للولايات المتحدة وحدها من يناير 2023 إلى اليوم والنزيف مستمر .
إننا نواجه مشكلة أكبر منا لايمكن تجاوزها ولايمكن التعامل معها بهذه الطريقة …اجتراح الزعماء واجترار الحلول لم يعد يصلح لمعضلات الواقع .هل هناك من يمكن أن يفهم قصدي !!!!

الإعلامي والمحلل السياسي محمد محمود ولد بكار