الأحد
2024/06/23
آخر تحديث
الأحد 23 يونيو 2024

القسيس إبراهيم ريتشموند يعتنق الإسلام بعد تكرار رؤيا بالمنام ويقود جماعته في الحج(صورة)

27 يونيو 2023 الساعة 10 و56 دقيقة
القسيس إبراهيم ريتشموند يعتنق الإسلام بعد تكرار رؤيا (…)
طباعة

أثارت قصة إسلام قس مسيحي سابق، رواها خلال أدائه لحج هذا العام، والذي جاء بعد نحو 3 أشهر من إسلامه، تفعلا واسعا بمواقع التواصل الاجتماعي، لما حوته من تفاصيل مثيرة.

القس السابق الذي تسمى باسم إبراهيم ريتشموند، كان رئيسا لجماعة في كنيسة بجنوب أفريقيا مدة 15 عاما وله آلاف الأتباع، حتى جاءته رؤيا كانت سببا في إسلامه، ونقلها عنه مكتب الاتصال الحكومي بالسعودية، عبر حسابه الرسمي.

وقال ريتشموند خلال روايته قصة إسلامه، "كنت نائما في غرفة صغيرة بالكنيسة ثم سمعت صوتا يقول أخبر رجالك بأن يرتدوا اللباس الأبيض.. فقلت ثياب المسلمين!"، وتوقع أن يكون ذلك مجرد حلم، إلا أنه تكرر أكثر من مرة.

وأشار إلى أنه في المرة الأخيرة أصبح الصوت قويا جدا، فتوجه بعدها لأتباعه في الكنيسة، وأخبرهم بالأمر ودعاهم لتنفيذ ما طلب منه في المنام فقبلوا جميعا، وعندما اجتمع بهم للمرة الثانية، ارتدى الجميع الملابس البيضاء ودخلوا الإسلام.

وأظهر مقطع فيديو متداول نشره برنامج "شبكات" في حلقته بتاريخ (2023/6/26)، قيام إبراهيم ريتشموند بتلقين أعداد غفيرة من الرجال والنساء في قاعة كنيسة، الشهادتين، وهم يرتدون ملابس بيضاء.

الهداية رزق
ورصد برنامج "شبكات" جانبا من تفاعلات رواد مواقع التواصل مع قصة إسلام القس إبراهيم ريتشموند، ومنها ما غرد به هشام حسني "لا يشعر بالنعمة إلا من حرم منها وعندما يجدها ينالها بشغف ومحافظة أما من يتعايش بها فلا يشعر بقيمتها".

أما دارين، فكتبت "العبادة رزق والهداية رزق والدعاء رزق، لا نملك من الأمر شيئا، سبحان من أنار دربه برؤيا وجعله سببا لهداية غيره"، فيما قال عمرو "جميل أن يعيش الإنسان قناعته وأن يشعر بروحانية إيمانه ومعتقده، نتمنى أن ترى في الإسلام ما يحببك فيه أكثر وأكثر".

فيما كتب يحيى علاء "مؤثر.. إصراره على إكمال هذه الرحلة العظيمة وحديثه عند تجربته فيها نوع من الفخر وإحساسه بعمق وعظمة هذا الدين، نسأل الله له الثبات والتوفيق".

ويوجد ريتشموند هذه الأيام في البقاع الطاهرة بمكة المكرمة، حيث يؤدي مناسك الحج، بعد أشهر قليلة من اعتناقه الإسلام، ويعبر عن مشاعر فياضة تغمره، حيث كان الأمر بالنسبة له حلما وبات حقيقة.

وعند سفح جبل النور، يُظهر مقطع فيديو آخر، حوارا بين الحاج إبراهيم ريتشموند ومن يُعتقد أنه دليل له، حيث يشير له المتحدث إلى الجبل ويخبره بأن الإسلام بدأ نوره من هنا، فيتأثر إبراهيم ويرد "أشعر برجفة.. أريد الصعود للأعلى".

يتأكد المتحدث من رغبته في الصعود، فيؤكد إبراهيم طلبه، فيقول له محدثه "إنه صعب"، فيرد القس السابق "لا شيء صعب.. عندما تملك القلب لا شيء يكون صعبا.. باسم الله لا شيء صعب.. سيجعلها سهلة عليّ".

المصدر : الجزيرة