الاثنين
2024/02/26
آخر تحديث
الاثنين 26 فبراير 2024

التضامن مع الشعب الفلسطيني ضد العدوان الإسرائيلي

12 أكتوبر 2023 الساعة 08 و33 دقيقة
التضامن مع الشعب الفلسطيني ضد العدوان الإسرائيلي
سري القدوة
طباعة

الاعتداءات على المقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس وبيت لحم وقصف قطاع غزة لن تمر مرور الكرام والشعب الفلسطيني لن يسكت عن ذلك ويكشف عدوان الاحتلال والجرائم التي يتم تنفذها في قطاع غزة والضفة والقدس المحتلة عن حجم الانحراف عن قيم الديمقراطية وحقوق الإنسان وما تمارسه سلطات الاحتلال من وحشية ضد المدنيين في قطاع غزة فغير معقول ان يقصف المنزل فوق روؤس اصحابه ويتم تصفية كل من في المنزل فهذا هو الارهاب المنظم لدولة الاحتلال .

تتحمل إسرائيل مسؤولية التصعيد الجاري، بسبب اعتداءاتها المتواصلة وانتهاكاتها المستمرة لحقوق الشعب الفلسطيني ومقدساته، وآخرها الاقتحامات المتكررة للمسجد الأقصى، تحت حماية الشرطة الإسرائيلية وفي إطار العدوان الشامل على شعبنا الفلسطيني، قررت حكومة التطرف الاسرائيلية ووزير جيش الاحتلال يوآف غالانت، فرض حصار كامل على قطاع غزة بما يشمل منع الغذاء وقطع الكهرباء والوقود عن القطاع .

ولا يمكن استمرار الاحتلال بتنفيذ جرائمه الوحشية ويجب تحرك المجتمع الدولي بشكل عاجل لإلزام إسرائيل بوضع حد لاستفزازاتها ووقف انتهاكاتها السافرة للقانون الدولي والحيلولة دون اتخاذ هذه الأحداث ذريعة، لإشعال فتيل حرب جديدة غير متكافئة ضد المدنيين الفلسطينيين .

احرار العالم مطالبين بالخروج عن حالة الصمت والإعلان عن اوسع حملة للتضامن مع الشعب الفلسطيني في أوروبا واستنكار سياسة المعايير الازدواجية التي تعزز قوة الاحتلال الاستعماري الإسرائيلي في الأرض الفلسطينية، ولا بد من دول العالم والشعوب التي تؤيد حق تقرير مصير الشعب الفلسطيني ان تعمل بكل قوة ضمن موقفها الثابتة حيال دعم الشعب الفلسطيني في تحقيق تطلعاته ونيل حقوقه المشروعة كاملة وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية .

لا بد من وقوف أصحاب الضمائر الحية إلى لجانب الشعب الفلسطيني وحقوقه المشروعة والتصدي بحزم للعمليات الاجرام الصهيوني والإرهاب والاستعماري الذي يرتكبه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وحكومته المتطرفة والإعلان عن التضامن الكامل المطلق واللامحدود مع الشعب الفلسطيني في معركته من أجل تحقيق العدالة والحرية ودعم جميع الجهود التي تهدف إلى إنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس .

وبات من الضروري وقوف الدول العربية والإسلامية ومنظماتها إلى جانب الحق والعدل والأهل في غزة الصامدة في هذه الظروف الصعبة والعصيبة ودعم حقوق الشعب الفلسطيني في تحقيق حريته واستقلاله واننا نتطلع الى تضامن احرار العالم والمنظمات الدولية وعلى رأسها مجلس الأمن بمواقف أكثر جدية والتدخل الفوري لوقف عدوان الاحتلال على شعبنا وضرورة محاسبة حكومة الاحتلال المتطرفة .

وفي ظل حالة الصمت المهيمنة على المجتمع الدولي يجب على الامتين العربية والإسلامية والعالم الحر اعلان اوسع حالات التضامن مع شعبنا الفلسطيني واتخاذ مواقف أكثر جدية والتدخل الفوري لوقف عدوان الاحتلال وضرورة محاسبة حكومة الاحتلال المتطرفة وإجبارها على وقف العدوان .

وعلى المستوي الوطني الفلسطيني فأننا نقدر عاليا حالة التضامن والتكاتف بين أبناء شعبنا في جميع أرجاء الوطن وبصموده وبمقاومته الباسلة وأن هذا الصمود الاسطوري سيزيده إصرارا على مواصلة الدفاع عن كرامته وستبقى فلسطين رمزا للصمود ولا بد من تعزيز التضامن والتكاتف بين أبناء الشعب الفلسطيني في جميع أرجاء الوطن وخارجه ودعم صموده والمقاومة الباسلة وأن هذا الصمود الاسطوري سيزيد الشعب الفلسطيني إصرارا على مواصلة الدفاع عن كرامته وستبقى فلسطين رمزا للصمود والتضحية والكفاح والتحرر .

سري القدوة

سفير الاعلام العربي في فلسطين

رئيس تحرير جريدة الصباح الفلسطينية

[email protected]